الرئيسية | أخبار الجامعة | بمشاركة دولية فاعلة، جامعة الكوفة تعقد المؤتمر الدولي الاول لدعم الآثار والتراث في العراق

بمشاركة دولية فاعلة، جامعة الكوفة تعقد المؤتمر الدولي الاول لدعم الآثار والتراث في العراق

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بمشاركة دولية فاعلة، جامعة الكوفة تعقد المؤتمر الدولي الاول لدعم الآثار والتراث في العراق

برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. عبد الرزاق عبد الجليل العيسى، عقدت جامعة الكوفة بالتعاون مع جامعة بولونيا الايطالية المؤتمر الدولي الاول لدعم التراث والآثار في العراق والذي يقام تحت خيمة برنامج ايدو المدعوم من الاتحاد الاوروبي، وتطرق رئيس جامعة الكوفة أ.د. محسن الظالمي في افتتاح المؤتمر للنمو والتكيف الذي تشهده الجامعة بالرغم من التحديات المالية والادارية التي تواجهها مما جعل منها مؤسسة علمية رصينة قابلة للتكيف ورائدها الحافز والاستجابة، مؤكدا أن المؤتمر جاء كفرصة لتوطيد علاقة الجامعة مع المؤسسات العلمية المشاركة فيه،ومن جهته أكد ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محسن الفريجي أهمية هذا المحفل العلمي مبينا انه جاء كضرورة ملحة للإسهام في الجهود الرامية للتنقيب عن الآثار العراقية وحفظها مع وجود أكثر من 12 الف موقع اثري غير مستكشف مع الاخذ بالاعتبار أهمية التاريخ والتراث العراقي الزاخر والذي يمثل أهمية عظمى للعراق والعالم اجمع، ناقلاً مباركة وزير التعليم للقائمين على المؤتمر وتنظيمه.
من جانبه أشار السفير الايطالي لدى بغداد برونو باسكوينو لاهمية الاهتمام بالتراث العراقي ودور بلاد وادي الرافدين في نقل العلم والمعرفة للعالم اجمع، مبيناً ان هذا المؤتمر هو باكورة مشروع تعاون طويل الامد سيعمل الاتحاد الاوروبي على تبنيه في العراق للتعريف بآثار العراق واعتمادها منطلقا لتحقيق الوحدة الوطنية بين ابناء الشعب العراقي.
هذا وحضر المؤتمر باحثون وعلماء من جامعات أوروبية وعراقية من بينها جامعة بولونيا الايطالية وجامعة بنسلفانيا الامريكية وجامعة كامبريدج البريطانية ، وسفراء دول ومنظمات عالمية من بينها منظمة اليونسكو ومتحف اشمولين في اوكسفورد وجامعة وارشو وعلماء ومختصون في مجال الآثار والتراث، ويهدف المؤتمر لتقديم بحوث أثرية وبيئية واخرى متخصصة في علم الانسان عن المجتمعات العراقية القديمة، واستخدام البيانات الاثرية والبيئية في فهم المنظورات العريقة وتغيراتها عبر العصور وحماية الارث الثقافي وتشجيع استخدامه كأداة لتعزيز الحوار السلمي بين مختلف مكونات المجتمع العراقي فضلاً عن مناقشة كيفية ترويج ونشر قيم الارث الثقافي كاداة لبناء المجتمع العراقي والمجتمعات العالمية الاخرى، وجرى في المؤتمر على مدى يومين مناقشة 30 بحث علمي في علم الآثار تناولت موضوعات شتى من أبرزها دراسة الآثار البابلية والسومرية وتشجيع التنمية المستدامة لحفظ الأثار والارث الثقافي واستخدام التقنيات الحديثة والاقمار الصناعية في عمليات الاستكشاف للمدن الاثرية القديمة وكيفية استغلال الموارد الطبيعية للاهوار العراقية لغرض السياحة فضلاً عن بحوث معمقة في مجال استخدام تقنية الاستشعار عن بعد في التنقيب الاثري.